مؤسسة الشهيدين الصدرين ترحب بكم

نورتونا ونتمنى لكم اوقات ممتعة
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفهوم الصورة الشعرية (( الحلقة الثانية ))بقلم جمال الازبجي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي البصراوي
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 181
العمر : 36
الاسم المستعار : علي البصراوي
صورة شخصية :
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: مفهوم الصورة الشعرية (( الحلقة الثانية ))بقلم جمال الازبجي   الجمعة أكتوبر 24, 2008 2:12 am

ذكرنا في العمود الفائت الابعاد الدلالية للصورة الشعرية ، ونعزز في هذه الصفحة ماذكرنا سلفا من خلال استعراض بعض ماجاء من تعاريف الصورة الشعرية والتباين الفهمي والرؤيوي فيها:

فيما يلي استعراض لبعض ماجاء من تعريف الصورة الشعرية:
إن الصورة الشعرية في أبسط معانيها ( هي رسم قوامهُ الكلمات ).
آخذين بنظر الاعتبار ووفق مقتضيات الضرورة النقدية في ان الصورة هي نظرة فكرية تنبثق من واقع معاش الى واقع متخيل يمثل معادله تفاوتية وتباينيه بين الشيء ونقيضة. والقارئ العاشق للادب حينما تمر الصورة الشعرية على مسامعه يصفق لها في قلبه .. اذا هي مفتاح رمزية القصيدة ومدلولاتها السائرة بخطى واثقة نحو تشكيل الواقع الشعري.
فالنص الشعري الذي يخلو من إيحائية واشارية الصورة يبقى رصا للكلمات ، جمادا نصوصيا لايحرك شيئا في مشاعر المتلقي ولا يعطي أي انطباع جمالي في الآخر المستقبل للنص.
كما عرفت الصورة بتعاريف مختلفة اخرى منها ( انها اية هيئة تثيرها الكلمات الشعرية بالذهن شريطة ان تكون هذه الهيئة معبرة وموحية في آن)
كذلك يورد (العشماوي) رأيه بأنها تعبير عن حالة نفسية معينة يعانيها الشاعر ازاء موقف معين من مواقفه مع الحياة : وتأثرت المناهج النقدية الحديثة بالدراسات النفسية الغربية مضافا اليها الاسس الادبية التي جاء بها (يونج) التي تحتل اهتمام الدارسين الى التشكيل اللغوي للصورة ومعانيها ومنابعها الموغله في اعماق الميراث الحضاري للذهن الانساني وقد انبثق عن هذا تعريفان جديدان للصورة الشعرية ، يتجه التعريف الأول ..اتجاها سلوكيا يهتم بالصدمة الذهنية من حيث هي نتيجة العمل الذهني الانساني في تاثره بالعمل الفني وفهمه له فمن هنا جاء تصنيف الصورة حسب مادتها الى صورة ( حسية ، ذوقية ، بصرية وسمعية ) فاذا ماتغلبت حاسة على صورة فتنسب اليها .. وقد تشترك اكثر من حاسة في تكوين صورة اخرى مما يسمى بالصورة (المتكاملة).
بينما يدرس التعريف الثاني الصورة باعتبارها تجسد رؤية رمزية وأحد اتجاهات النقد التي تلتزم هذا التعريف في ماوراء الصور الرمزية من اصول ينبعث النقد منها . ويذكر الدكتور (علي البطل ) رأيه عن الصورة بأنها (( تشكيل لغوي يكونها خيال الفنان من معطيات متعددة يقف العالم المحسوس في مقدمتها ، فأغلب الصور مستمدة من الحواس الى جانب مايمكن اغفاله من الصورة النفسية والعقلية وان لاتاتي بكثرة الصور الحسية او يقدمها الشاعر احيانا .. ويدخل في تكوين الصورة بهذا الفهم مايعرف ب(الصورة البلاغية) .. من تشبيه ومجاز الى جانب التقابل والظلال والألوان وهذا التشكيل يستغرق اللحظة الشعرية والمشهد الخارجي)).
فالابداع والخصوبة والروح جميعها متعلقة في (الصورة) كما يقول درايدن: (إن الصورة بحد ذاتها هي سمو وحياة القصيدة) ، كما اني اقرأ سورة ( الفاتحة ) على كل قصيدة خالية من الصورة الشعرية هذا وللحديث صلة.

_________________
عراقي ومو عراقي شلون ما جان
مو لبطون تطلكَني الزلازل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مفهوم الصورة الشعرية (( الحلقة الثانية ))بقلم جمال الازبجي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسة الشهيدين الصدرين ترحب بكم :: الادبية والثقافية :: الشعر الشعبي-
انتقل الى: