مؤسسة الشهيدين الصدرين ترحب بكم

نورتونا ونتمنى لكم اوقات ممتعة
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (في رحاب الاسلام) وجدان عبدالعزيز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي البصراوي
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 181
العمر : 35
الاسم المستعار : علي البصراوي
صورة شخصية :
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: (في رحاب الاسلام) وجدان عبدالعزيز   السبت نوفمبر 01, 2008 10:01 am



لا اريد الدخول في نظرية المعرفة بذاتها او نظريات التربية والتعليم ،بل اروم ان اجلي ظاهرة الاسلام بالمنهج العام ، من حيث انه يقر ان الانسان خُلق على فطرة نقية توحيدية ، وحينما يتأثر بالعوامل الخارجية ،تبدأ الظواهرالاخرى تتوضح من خلال مسيرته الحياتية ، فلا تكون صفة الشر موجودة ، انما هي صفة عارضة وطارئة ، اذن صفة الخير هي الاصل بدليل الفطرة ويأتي ما يعارضها من خلال التربية وما شابه وعليه يجب ان يوجه الانسان ضمن قاعدة الاصل .
يقول القرآن Sadفاقم وجهك للدين حنيفا فطرت الله التي فطر الناس عليها )ولما هكذا خلق الانسان اضاف له الاسلام حرية وارادة الاختيار ..
يقول القرآن Sadانّا هديناه السبيل اما شاكرا واما كفورا ) ومن هذا المنطلق وبما ان الانسان يتمتع بفطرة سليمة وقوة تمكنه من معرفة الخير والشر كما انه مخير غير مجبر فهوموجود قابل للتربية والتوجيه قادر على سلوك الخير والرشد يحمل صفة البحث عن التكامل .. بهذا جاءت دعوة الانبياء جميعا الى جميع البشر بصورة تكاملية استنادا الى قوله تعالى : (فقل هل لك ان تزكى واهديك الى ربك فتخشى ) وهنا التركيز على العامل الاخر الذي يتمتع به هذا المخلوق وهو العقل والاختيار ، اذن هو مسؤول امام الله وامام الانبياء وجميع البشر بدليل قول رسول المحبة محمد المصطفى : (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ) ومن هذا فليس هناك فضل انسان على اخر الا بما يكسبه من الكمالات المعنوية التي جاءت من خلال طريق العمل الصالح والصبر عليه ، يقول القرآن : (ياايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوباً وقبائل ، لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ) اذن لاتوجد خصائص عرقية او جغرافية تكون سببا للتميزانما هذا المنهج العام لتكاملية الاسس التربوية والبنائية للمجتمع بركيزته الاساسية وهي الانسان ، فالاولى والاحرى بالمسلين افرادا واحزابا وجماعات ان تلتزم بصدق النية وتؤسس لقاعدة بناء الامة ، بناء الانسان بعيدا عن الطائفية او العرقية او القومية ونعيش سواسية امام الواجبات والحقوق حسب القدرة والاستطاعة ...

_________________
عراقي ومو عراقي شلون ما جان
مو لبطون تطلكَني الزلازل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(في رحاب الاسلام) وجدان عبدالعزيز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسة الشهيدين الصدرين ترحب بكم :: الادبية والثقافية :: مقــــــــــــالات-
انتقل الى: