مؤسسة الشهيدين الصدرين ترحب بكم

نورتونا ونتمنى لكم اوقات ممتعة
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسلام والحب//وجدان عبدالعزيز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي البصراوي
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 181
العمر : 35
الاسم المستعار : علي البصراوي
صورة شخصية :
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: الاسلام والحب//وجدان عبدالعزيز   السبت نوفمبر 01, 2008 10:04 am




الحب انقى عاطفة انسانية في الوجود ولها عظمة كعظمة الاعتقاد او الايمان قال الرسول محمد المصطفى Sadلايؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) قرن الرسول الكريم هنا الايمان بالحب لتكوين الاخوة الاسلامية ، كقناة يدخلها المرء ليغتسل من ادرانه ويرتقي سلم الاتصال الدائم بالله تعالى ، لانه لايكون الايمان مالم يكن الحب وقرينه .. نقائه خلوه من أي غرض دنيوي كي لاينطوي على مسافات زمنية منقطعة ، بل له ارتباط بالحياة الاخرة ولا يحدث هذا بدون متطلبات التوازن والصبر وضبط السلوك .. لذا قال الرسول الكريم محمد (ص) Sadاكثرما يدخل الجنة تقوى الله وحسُن الخُلق). اذن مفردات الايمان والحب والاخوة تفرض على الانسان ان يكون على قدر عالٍ من الاخلاق والا كيف استطاع رسول الرحمة ان يأخذ مكانته في قلوب الناس ويدعوهم الى حضن الاسلام مالم يكن مثالية حية من الاخلاق ، اذقال الله تعالى : (وانك لعلى خُلق عظيم ).ان الاخلاق الحسنة التي حملها الرسول الكريم كانت لها ثقل كبير في اجتذاب الناس والدخول الى خيمة الاسلام وانقاذهم من ظلمات الكفر والجهل وفوضى السلوك ... نعم بالحب كجذر للأخوة وسلوك طريق الاخلاق الحسنة، يعيش الانسان تحت خيمة الاسلام سعادة الحياتين ، الدنيا والاخرة .. قال الرسول (ان من عباد الله اناساً ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الانبياء والشهداء يوم القيامة بمكانتهم من الله . قيل يارسول الله تخبرنا من هم؟؟ قال: هم قوم تحابوا بروح الله على غير ارحام بينهم ولا اموال يتعاطونها ، فوالله ان وجوههم لنور وانهم لعلى نور لايخافون اذا خاف الناس) وقرأ الرسول(الا ان اولياء الله لاخوف عليهم ولاهم يحزنون ). فما احرانا ان نقتفي هذه الآثار العظيمة صعودا نحو رص الصفوف والتعاون معاً بهذا السلاح العظيم وهي الاخلاق التي تحكم من دخل خيمة الاسلام وخارجها فالمسلم يشع نور المحبة ويمنحها الاخر دون منّة سواء لاخيه المسلم ام لاخيه في الانسانية هذا الاسلام وهذه مسيرته ، فتعساً للذين يتصيدون في الماء العكر من اعداء الاسلام دين المحبة...

_________________
عراقي ومو عراقي شلون ما جان
مو لبطون تطلكَني الزلازل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاسلام والحب//وجدان عبدالعزيز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مؤسسة الشهيدين الصدرين ترحب بكم :: الادبية والثقافية :: مقــــــــــــالات-
انتقل الى: